الرئيسية / شبهات حول القرآن / إشكال الآيتين(لن تُقبل توبتهم) و (وهو الذى يقبل التوبة عن عباده )

إشكال الآيتين(لن تُقبل توبتهم) و (وهو الذى يقبل التوبة عن عباده )

قال المستشرقون إن الآية (لن تقبل توبتهم) آل عمران 90 ــ تناقض ــ قوله تعالى

{وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ }الشورى25

فكيف ذلك ؟؟

الرد :

لا إشكال ــ ففى قوله ((لن تقبل توبتهم)) المقصود به عند الموت كما فى قوله تعالى

{وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً }النساء18

وفى الحديث (( إن الله يقبل التوبة عن العبد مالم يغرغر …. والتوبة مالم تكن بنية صحيحة فهى توبة غير مقبولة لأنه لم يصح عزم أصحابها … وهو تعالى يقبل التوبة إن صح العزم .

المصدر:

http://www.hurras.org/vb/archive/index.php/t-2033.html

(شوهدت 35 مرة, و 1 اليوم)

شاهد أيضاً

الرد على شبهة العول بطريقة حسابية واثبات انه لايوجد خطأ حسابي بالموضوع

شبهة العول يدعي الملاحدة والنصارى أن القرآن فيه خطأ حسابي في مسألة العول وسنثبت انهم …