الرئيسية / شبهات الالحاد / هل تتألم الحيوانات عند الذبح! ؟

هل تتألم الحيوانات عند الذبح! ؟

هذا تقرير كامل على أن الذبح الحلال أقل إلاما من قطع الرأس بضربة واحدة , ويثبت أن اللحم الحلال افضل من اللحم العادي , ويثبت أنها طريقة صحيحة ليكون اللحم طازجا لمدة اطول وانظف

يقول الدكتور فك مودي، رئيس قسم تكنولوجيا اللحوم في المعهد المركزي لبحوث تكنولوجيا الأغذية في مايسور، إن الأسلوب الحلال فعال في استنزاف معظم الدم من حيوان عند الذبح، وهو أمر حيوي

Dr V K Modi, head of department of meat technology at the Central Food Technology Research Institute in Mysore, says the halal method is effective in draining out most of the blood from a slaughtered animal, which is vital

الدكتور مودي لديه الدعم من الدكتور كارونا تشاتورفيدي، استشاري التغذية في المستشفيات أبولو في نيودلهي. “الحلال يعتبر أكثر صحة لأنه بعد الذبح، يتم استنزاف الدم من الشرايين الحيوانية، طرد معظم السموم لأن القلب يستمر في ضخ لبضع ثوان بعد الذبح

Dr Modi has support from Dr Karuna Chaturvedi, consultant nutritionist at Apollo Hospitals in New Delhi. “Halal is considered healthier because after slaughter, blood is drained from the animal’s arteries, ejecting most toxins because the heart continues to pump for a few seconds after slaughter.

وقال رئيس جمعية البيطرية البريطانية أن طرق الذبح الدينية في حاجة الى تغيير لمنع معاناة الحيوانات . ومن المؤسف أن منظمة بفا وغيرها من منظمات رعاية الحيوان في المملكة المتحدة تميل إلى اعتبار الذبح الديني غير متوافق مع الإنسانية؛ #بل #على#النقيض #من #ذلك #صحيح –
لأننا نعلم المفترون لايفهمون الكلام وضعنا على الكلمات المهمة مربعات
اولا الرجل عرض الكلام السائد ومن ثم قال يجب ان تتغير هذه النظرة لان الواقع على النقيد ونتباع القراءة
ويقول الذبح بالطريقة اليهودية والإسلامية تعتبر طريقة #إنسانية لأنها تتم
عن طريق قطع الهياكل في الجزء الأمامي من الرقبة – القصبة الهوائية والمريء والشرايين السباتية والأوردة الوداجي. عندما نفذت من قبل ممارس مدرب، سرعة ودقة من شق يضمن عدم وجود تحفيز الهياكل المقطوعة والنتائج في فقدان فوري للوعي. وتوقف تدفق الدم إلى الدماغ تماما. وبالإضافة إلى ذلك، الدم يفرغ بسرعة من الدماغ.

but to Jewish and Muslim communities they are synonymous with sincerely held, religiously mandated care for animals. They refer to the Jewish and Muslim humane methods of slaughter of animals for food, and the body of religious law in which they are contained talks not only about the last two seconds of an animal’s life, but about its treatment from birth.

يتحقق وقف لا رجعة فيه من الوعي وعدم القدرة على الألم، وتوفير الصاعقة الأكثر فعالية. ليس هناك تأخير بين الصاعقة والوفيات اللاحقة، وبالتالي فإن الحيوان لا يمكن أن تستعيد وعيه – كما يمكن أن يحدث مع أساليب الذبح التقليدية.

يعني الذبح بالطرق التقليدية يسبب الم اكثر لان الذبيحة قد تعود لوعيها اما الاسلامية لاتعوج …طبعا هذا ليس كلام جاهل مثله وانما كلام رئيس جمعية الطب البيطرية
Irreversible cessation of consciousness and insensibility to pain are achieved, providing the most effective stun. There is no delay between stun and subsequent death, so the animal cannot regain consciousness – as can happen with conventional slaughter methods
وفي التقرير يعرض بشاعة الذبح التقليدي من خلال تصويرات بكميرات سرية
المصدر:

https://www.theguardian.com/commentisfree/2014/mar/06/jewish-muslim-slaughter-animal-welfare-humane

و

https://timesofindia.indiatimes.com/Science-of-meat/articleshow/11672654.cms

وهذه دراسة ألمانية تحت اسم

 تقرير هانوفر 1978

Hanover Report 1978

والذي يعد مشروع أبحاث الذبح الخامس المذهل – جامعة هانوفر

الصادر من

From Deutsche Tieraerztliche Wochenschrift (German veterinary weekly) volume 85(1978), pages 62-66 

تقيس مقياس الألم وتثبت أن أقل مقدار ألم للحيوان هو في الذبح الإسلامي وهذه الدراسة فريق في جامعة هانوفر في ألمانيا
ويجري البحث عن البحوث ذات الصلة. عند التحقيقو الاحتمالات المنهجية، فإن المرشحين الرئيسيين هم: EEG وضغط الدم والدماغ الضغط القياسات، والأوعية ،
تم زرع عدة أقطاب كهربائية جراحيا في نقاط مختلفة من الجمجمة من جميع الحيوانات المستخدمة في التجربة،
وقد ذبحت بعض الحيوانات في وقت لاحق الطريقة الحلال عن طريق إجراء شق سريع وعميق مع سكين حاد على الرقبة، وقطع الأوردة الوداجية والشرايين السباتية من كلا الجانبين جنبا إلى جنب مع القصبة الهوائية والمريء ولكن ترك الحبل الشوكي سليمة
ريقة الحلال
مع الطريقة الحلال للذبح، لم يكن هناك تغيير في الرسم البياني إيغ للثلاث ثوان الأولى بعد إجراء شق، مشيرا إلى أن الحيوان لم يشعر أي ألم من قطع نفسه. وهذا ليس مفاجئا. في كثير من الأحيان، إذا قطعنا أنفسنا مع تنفيذ حاد، ونحن لا نلاحظ حتى بعض الوقت في وقت لاحق. وقد اتسمت الثواني الثلاث التالية بحالة من النوم العميق مثل اللاوعي وهذا ناجم عن استنزاف كميات كبيرة من الدم من الجسم. بعد ذلك سجل إيغ القراءة الصفرية، مما يشير إلى عدم وجود ألم تقريبا

وتقول :

بعد خفض إراقة الدم في EEG في البداية هو نفسه التخطيط الدماغي قبل القطع. هناك احتمالية كبيرة أن يحدث فقدان للوعي في غضون 4-6 ثوانٍ للأغنام

وخلال 10 ثوانٍ للعجول

After the bloodletting cut the EEG initially is the same as the EEG before the cut. Thereis a high probability that the loss of reaction took place within 4- 6 seconds for sheep andwithin 10 seconds for calves.

لا تسبب محفزات الألم الحراريةزيادة في النشاط

Thermal pain stimuli did not cause an increase in activity

بعد قطع سفك الدماءحدث رد فعل (فقدان الوعي) في غضون 10 ثوان

After the bloodletting cut loss of reaction (loss of consciousness) occurred with highprobability within 10 seconds

النتيجة :

الذبح في شكل قطع طقوس ، إذا نفذ بشكل صحيح ، غير مؤلم في الأغنام والعجول وفقا لتسجيلات EEG والأفعال الدفاعية المفقودة

The slaughter in the form of ritual cut is, if carried out properly, painless in sheepand calves according to the EEG recordings and the missing defensive actions

رابط الدراسة للتسهيل في البحث
https://ar.scribd.com/document/37882412/1-Hanover-Report-1978

الحيوان شعوره مختلف تماماً عما نتصور، فهو يساق للذبح في هدوء وسكينة حتى صارت سكينته لحظة الذبح مضرب المثل في الوداعة: “كشاةٍ تساق للذبح”.
وشكل الاستجابة للألم عند الحيوان هو شكل انقباضي آلي لا يحمل توجع شعوري مستقبلي ولا تأمل استرجاعي للألم فيما بعد.
بل إن حقيقة افتراس الحيوانات بعضها لبعض غير مؤلم كما نتخيل بالقياس على طبيعتنا نحن البشر.
يقول عالم الإثولوجيا البريطاني جون غودال Jane Goodall : “افتراس الحيوانات الضارية للضحايا غير مؤلم كما نتخيل.
Innocent killers, P.13
وتقطيع أجزاء ضخمة من سمك القرش أثناء اشتباكاته قد يكون لطيفًا وغير مؤلم بالمرة وأغلبهم لا يعاني اضطراب يُذكر ولا يدركون أن خطرًا كبيرًا أصابهم.
H. David Baldrige, shark attack, p.222
هذه حقيقة يُسجلها العلم، فالحيوان لا يراكم الألم ولا يسترجعه ولا يتأمله.
الحيوان تجاربه آنية وقتية لكنه يوفر إدراكًا لاشعوريا يسيرا في ذاكرته يجعله يتفادى تكرار نفس الأمر في المستقبل.
Leslie Pearce Williams, a life in natural history, p.245
الخلاصة : الحيوان لايشعر بالالم كما يتصوره البعض اذا جرحت يده او جزء اخر من جسمه وهذه الحركات التي تظهر على الحيوان عند الذبح ليست الا انقباضات لا ارادية تصدر عن الحيوان ففي الأساس هو غائب عن الوحي نتيجة الصدمة التي تعرض لها نتيجة شق الوريد وخسارة كمية دم كبيرة بوقت قليل
وبذلك تكون الشبهة انتهت بإذن الله تعالى
وللاستزادة هذه بعض فوائد الذبح
كلما بحثت في علاقة العلم بالشعائر الإسلامية كلما أدركت الحكمة الإلهية العظيمة فيها..سواء صوم رمضان أو ماء زمزم أو الصلاة..و اليوم سأتحدث عن الحكمة من الذبح على الطريقة الإسلامية!
في دراسة موثقة Peer Review من مركز AJAS
(Asian-Australasian Journal of Animal Sciences)
نقرأ:
«النمو الكبير للبكتيريا في اللحم الناتج من الصعق سببه قلة فقدان الدم و وفرة العناصر الغذائية لنمو البكتيريا في الدم المحبوس،الدم يدعم تكاثر الكائنات الدقيقة الضارة!»
«The higher bacterial growth exhibited by the GK group can be attributed to low blood loss due to more readily accessible nutrients available for bacterial growth in the retained blood.Blood favours multiplication of spoilage microorganisms!»
«ليس لطريقة الذبح تأثير على نمو البكتيريا،لكن في اليوم الثالث بعد الذبح يزداد نمو بكتيريا Pseudomonus aeruginosa و E. coli في اللحم الناتج من طريقة الصعق»
slaughter method had no significant effect on microbial growth.However, at d 3 postmortem, greater growth of Pseudomonus aeruginosa and E. coli were indicated by meat samples obtained from the GK group»
«فقدان الدم المرتفع في طريقة الذبح الحلال (الإسلامية) يترافق مع عدد قليل من البكتيريا بعد 48 ساعة من الذبح»
higher blood loss in halal slaughter was associated with lower bacteria count in minced meat at 48 h postmortem»
_لذلك ففي الذبح حكمة عظيمة،السماح بخروج دم الحيوان يمنع تكاثر البكتيريا في اللحم و يحمي الإنسان الذي سيتناوله لاحقا!
«نتائجنا تشير أن طريقة الصعق و طريقة الذبح تؤثران على مدة صلاحية لحم الأرنب،و طريقة الذبح الحلال بدون صعق قد تكون #خيارا_أفضل مقارنة بالصعق بسبب كمية الدم العالية التي تفقد،هذه الدراسة تؤكد أن طريقة الذبح الدينية يمكن استخدامها بنجاح كبديل لطريقة الصعق من أجل تحسين و الحفاظ على جودة اللحم،لكن الطريقة يجب تطبيقها بعناية مع الرفق بالحيوان (يقصد عدم إفزاعه و ضرورة شحذ السكين جيدا)»
«Our results indicate that stunning and bleeding methods do affect the shelf life of rabbit meat, and halal slaughter without stunning may be a #favourable_option compared to gas stun-killing due to high bleed out.This study affirms that religious slaughter can be used successfully as an alternative to conventional stunning methods in order to improve the keeping quality of meat.However,the procedure should be carefully conducted without compromising animal welfare»
(المصدر)
_Bleeding Efficiency and Meat Oxidative Stability and Microbiological Quality of New Zealand White Rabbits Subjected to Halal Slaughter without Stunning and Gas Stun-killing,K. Nakyinsige, A. B. Fatimah, Z. A. Aghwan, I. Zulkifli, Y. M. Goh, A. Q. Sazili
(رابط الدراسة)
(شوهدت 277 مرة, و 18 اليوم)

شاهد أيضاً

شبهة السماء بناء … هل السماء بناء ؟؟ ما معنى بناء

لا يوجد شبهة اساسا وانما فهم خاطئ للمعنى وسنوضح هذا فلم يقل القرآن ان السماء …