الرئيسية / شبهات حول الرسول ﷺ / أين ذكر إسم النبي محمد ﷺ في كتب اليهود و النصارى المحرفة ؟؟

أين ذكر إسم النبي محمد ﷺ في كتب اليهود و النصارى المحرفة ؟؟

أين ذكر إسم النبي محمد ﷺ في كتب اليهود و النصارى المحرفة ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاءِ رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ (54). سورة فصلت

سبحان الخالق العليم الحكيم الذي أنزل آيات محكمات على نبيه المختار محمد أحمد المصطفى الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم .
آية من آيات الله تدبروها
قال الله عز وجل : وَإِذْ قَالَ #عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي #اسْمُهُ_أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (6). سورة الصف

نذهب مباشرة إلى كتبهم (سفر إشعياء 42 : 1-6)
«هوذا عبدي (((!!!!!!! ))) الذي أعضده، (((مختاري الذي سرت به نفسي))). وضعت روحي عليه (((فيخرج الحق للأمم))). لا يصيح ولا يرفع ولا يسمع في الشارع صوته. قصبة مرضوضة لا يقصف، وفتيلة خامدة لا يطفئ. إلى الأمان (((يخرج الحق))). لا يكل ولا ينكسر حتى (((يضع الحق في الأرض)))، وتنتظر (((الجزائر!!!!!))) شريعته». هكذا يقول الله الرب، خالق السماوات وناشرها، باسط الأرض ونتائجها، معطي الشعب عليها نسمة، والساكنين فيها روحا: «أنا الرب قد دعوتك بالبر، فأمسك بيدك وأحفظك وأجعلك عهدا للشعب و(((نورا للأمم)))،
لا أدري ما دخل (((الجزائر))) بلادي هنا لأن في المخطوطة الأصلية لا وجود لها واضح المحرف كان محشش ما علينا ….
الأوصاف والبشارات كلها واضحة كما أشرت ركز معي جيدا جيدا جيدا على الإشارة (((!!!!!!!)))
هناك كلمة محذوفة في بداية النص السابق فما هي ؟؟!!! ننتقل إلى سفر إشعياء 42 باللغة الأصلية :
http://www.hebrewoldtestament.com/B23C042.htm
הן עבדי (((אתמך)))־בו בחירי רצתה נפשי נתתי רוחי עליו משפט לגוים יוציא
الكلمة المحذوفة(((!!!!!!!))) هي كما أشرت (((אתמך))) ليس لديها معنى أي أنها إسم بإعتراف القواميس :
https://ar.glosbe.com/he/ar/אתמך
و عند الترجمة على (google) تعطي (((أنت غبية))) أو(((atmc))) أصلا الناقل حرفها عند النقل لذلك ننتقل مباشرة الى المخطوطة الأصلية التي يبلغ عمرها أكثر من 2700 سنة ونرى الحقيقة :
http://dss.collections.imj.org.il/isaiah#42:1
(((!!!!!!! ))) الكلمة المحذوفة في اللغة العربية والمنقولة (((אתמך))) هي في المخطوطة الأصلية (((אחמד))) الحرف الأخير ليس (((ך))) بل هو (((ד))) كما هي واضحة في الصورة وبالتالي الكلمة الأصلية هي (((אחמד))) و هذا (((إسم))) والترجمة في القواميس و ((google)) هي (((#_أحمد_)))
https://ar.glosbe.com/he/ar/אחמד
https://translate.google.com/#iw/ar/אחמד

الآن نستمع كيف يقرؤها أصحاب الهوى أصحاب اللغة العبرية تلقائيا : إستمع نطق (((أحمد))) من 0:05 الى 0:08
https://www.youtube.com/watch?v=RJFMoA6trbk

تم إخفاء المخطوطة الأصلية التي يبلغ عمرها أكثر من 2700سنة واليوم أصبح بإمكاننا رؤيتها بدقة كما هي :
http://dss.collections.imj.org.il/isaiah#42:1

للمكذبين كيف إستطاع الرسول صلى الله عليه وسلم أن يرى ما كتب فيها و هو لا يقرأ و لا يكتب وهي أصلا مخفية في النقل و في الترجمات الأخرى ؟؟؟
هذه هي الحقيقة كما ترونها و كما ذكرت في القرأن الكريم (((أحمد)))
قالوا عنه مجنون قالوا ساحر قالوا ……… و القرآن الكريم يرد عليهم بثلاثة آيات :

قال الله عز وجل :
وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ #أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (6).وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَىٰ إِلَى #الْإِسْلَامِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7) يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) . سورة الصف

__________
الكاتب: Abdelhadi Boumessjed

 

صيغُ الاحترام لأسماء الأنبياء في الكتب المُقدّسة :

” محمّد صلى الله عليهِ و سلّم ”
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وردَ في نصّ الإنجيل “”نشيد الأنشاد”، الإصحاح/5، الآية/16″ חִכּוֹ מַמְתַקִּים וְכֻלּוֹ מַחֲמַדִּים זֶה דוֹדִי וְזֶה רֵעִי בְּנוֹת יְרוּשָׁלִָם׃ ، وينطق بالعبرية على هذا الوجه: ” حِكّو مَمتَكِيم فِخُلّو مَحَمَدِيم زِا دودِي فِزِا ريعِي بِنوت يِروشالامِ ” و جاءت ترجمة هذا النّص في “الكتاب المقدس – ترجمة العالم الجديد” (2004م) (ص1050): ” هو الحلاوة بعينها كله مشتهيات، محمد هذا حبيبي، وهذا رفيقي يا بنات أورشليم”. مِنَ التخريجات للفظة ” محمّديم ” بوصفها اسم علمٍ ، المقصودُ منه هُو النبيّ محمّد صلى الله عليه و سلم قولهم : هذه الكلمة [ محمّديم ] في اللّغات السّامية عندما تعطيها احتراماً تضيف إليها [ إيم ] مثل إلّاه بمعنى الله ” لفظ جلالة ” تُنطق في النّص المقدس ” إلّوهيم ” بهذه الصيغة احتراماً لذات الإلهية ، و الشيء نفسه حاصل مع اسم محمّد صلى الله عليه و سلّم ، أضافوا [ إمْ ] فصارت تُقرأ [ محمّديم ] احتراماً للنبيّ محمّد صلى الله عليهِ و سلّم
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

(شوهدت 495 مرة, و 1 اليوم)

شاهد أيضاً

ادعاء أن محمدا – صلى الله عليه وسلم – كان أسطورة خرافية لا شخصية حقيقية

مضمون الشبهة: وجوه إبطال الشبهة: 1) إن الأدلة على وجود محمد – صلى الله عليه …