الرئيسية / شبهات الروافض / تخريج حديث سفينة النجاة في كتب الشيعة

تخريج حديث سفينة النجاة في كتب الشيعة

الحمدالله معز المؤمنين مذل المشركين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين,,

دائما ما يستدل الشيعة في حديث سفينة النجاة على الامامة المزعومة دون أن يتطرقوا لصحة الحديث من عدمه.

فهل وقعوا في الكذب المتعمد على رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه ونسبوا اليه مالم يقوله..!!

وسأبدأ بعون الله تبارك وتعالى بتخريج الحديث من كتبهم ليبقى عار عليهم مابقي الدهر.

وليعلم الكل إنهم طائفة مخذولة لا تثبت عقيدتها وصدق دعوتها إلا بالضعيف والموضوع, وهذا دين ساداتهم ومن إتبعم من جنس الأنعام.

وسيكون وفق التالي:

1– تخريج الحديث من كتب الرافضه دون كتب أهل السنة أعزهم الله

2-الاستدلال باقوال علمائهم ومنهجهم

3-هذا الموضوع إلا من باب: ألزموهم بما ألزموا به أنفسهم.

الرواية الأولى:

*حدثنا حمزة بن محمد بن أحمد بن جعفر بن محمد بن زيد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)، قال: أخبرنا علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن علي بن معبد، عن الحسين بن خالد، عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا، عن أبيه، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من أحب أن يركب سفينة النجاة، ويستمسك. بالعروة الوثقي، ويعتصم بحبل الله المتين، فليوال عليا بعدي، وليعاد عدوه، وليأتم بالائمة الهداة من ولده، فإنهم خلفائي وأوصيائي وحجج الله على الخلق بعدي، وسادة أمتي، وقادة الاتقياء إلى الجنة، حزبهم حزبي، وحزبي حزب الله وحزب أعدائهم حزب الشيطان

(الأمالي الشيخ الصدوق ص70)

أقول:

1- حمزة بن محمد أحمد:

شيخ الصدوق لم أجد من ترجم له من المتقدمين.

وحاله عند الخوئي “مجهول” (المفيد من معجم رجال الحديث ص199)

2-علي بن معبد 

لم يوثقه المتقدمين وذكر الجواهري انه “مجهول” (المفيد ص414)

3-الحسين بن خالد:

وهناك من اتحاده مع الحسين بن خالد الخفاف الثقة ولم أجد نص أن الخفاف روى عن الرضا بل عده البرقي من أصحاب الكاظم.

والحسين بن خالد الصيرفي ذكره الطوسي في أصحاب الرضا, فيكون الحسين بن خالد في هذه الروايه هو الصيرفي بلاشك.

ولم أجد من تطرق لحاله بين المتقدمين, وذكر صاحب المفيد رأي الخوئي فيه وهو:

“لم تثبت وثاقته” (المفيد ص 167)
الروايه الثانيه:

حدثنا محمد بن علي ماجيلويه رضي الله عنه قال: حدثنا علي بن إبراهيم عن أبيه، عن علي بن معبد، عن الحسين بن خالد، عن علي بن موسى الرضا، عن أبيه، عن آبائه، عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من أحب أن يتمسك بديني، ويركب سفينة النجاة بعدي فليقتد بعلي بن أبي طالب، وليعاد عدوه وليوال وليه، فإنه وصيي، وخليفتي على أمتي في حياتي وبعد وفاتي، وهو إمام كل مسلم وأمير كل مؤمن بعدي، قوله قولي، وأمره أمري، ونهيه نهيي، وتابعه تابعي، وناصره ناصري، وخاذله خاذلي، ثم قال عليه السلام: من فارق عليا بعدي لم يرني ولم أره يوم القيامة، ومن خالف عليا حرم الله عليه الجنة، وجعل مأواه النار (وبئس المصير) ومن خذل عليا خذله الله يوم يعرض عليه، ومن نصر عليا نصره الله يوم يلقاه، ولقنه حجته عند المسألة، ثم قال عليه السلام: الحسن والحسين إماما أمتي بعد أبيهما، وسيدا شباب أهل الجنة، وأمهما سيدة نساء العالمين، وأبوهما سيد الوصيين. ومن ولد الحسين تسعة أئمة، تاسعهم القائم من ولدي، طاعتهم طاعتي ومعصيتهم معصيتي،إلى الله أشكو المنكرين لفضلهم، والمضيعين لحرمتهم بعدي، وكفى بالله وليا وناصرا لعترتي، وأئمة أمتي، ومنتقما من الجاحدين لحقهم، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

(كمال الدين وتمام النعمة ص260)

أقول:

1- محمد بن علي ماجيلويه:

ذكره الطوسي في رجاله في ذكر اسماء من لم يروي عن واحد من الأئمة ولم يبين حاله, وفي المفيد “محمد بن علي بن ماجيلويه القمي:روى عن محمد بن علي بن الحسن بن بابويه.رجال الشيخ. أقول: أكثر الصدوق الرواية عنه في الفقيه وغيره –مجهول- .

(المفيد ص559)

وعلي بن معبد والحسين بن خالد مرَّ بيان حالهما في الروايه الأولى.

فائدة:

ماجليويه ترضى عنه الصدوق ولهذا قال الشاهرودي في مستدركات علم رجال الحديث ثقة على الأقوى لمجرد ترضي الصدوق, دون أن ينص أحد على وثاقته!!!عجيب امرهم

والخوئي لايرى الترضي دليل على الوثاقة, 

وقد نقض هذا الرأي في معجمه,وعلى سبيل المثال في ترجمة محمد بن ابراهيم النعماني قال:

“أما وثاقته لم تثبت , وليس في ترضي الصدوق (فده) عليه دلالة على الحسن فضلا عن الوثاقة

(معجم رجال الحديث 15\231).

فالرجل مجهول وان ترضى عليه الصدوق كما يرى الخوئي.

وحتى لو كان ثقة فلا عبرة لوثاقته بعد أن مرَّ بيان حال علي بن معبد والحسين بن خالد في الروايه الأولى. 
الرواية الثالثة

حدثنا ابراهيم بن هاشم عن الحسين بن سيف عن ابيه عن منصور بن حازم عن ابى اسحق الهمداني قال حدثنى أبو المعتمر قال سمعت اباذر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول انما مثل اهل بيتى فيكم مثل سفينة نوح من ركب فيها نجى ومن تخلف عنها غرق انما مثل اهل بيتى فيكم باب حطة من دخله غفر له ومن لم يدخل لم يغفر له فانها ليست من فئة تبلغ مائة إلى يوم القيمة الا انا اعرف ناعقها وسايقها وعلم ذلك عند اهل بيتى يعلمه كبيرهم وصغيرهم

(بصائر الدرجات ص317 –محمد بن الحسن الصفار)

أقول:

1-الحسين بن يوسف:

لا وجود لحسين بن يوسف وذكر الخوئي انه تصحيف والصحيح الحسين بن سيف وهذا مايظهر لي بقرينة سائر الروايات.

حكمه عند الخوئي كما لخصه الجواهري –مجهول- (المفيد ص 170)

2- ابى اسحق الهمداني:

عده الطوسي في رجاله ممن روى عن الصادق رضي الله عنه.

وعده الميرزا الاستراباد من أصحاب الحسن رضي الله عنه وهذا وهم من الميرزا اذ ابو اسحاق هذا مغاير لأبواسحاق الهمداني بن كليب الذي ذكره الطوسي من اصحاب الحسن.

وخلاصة قول الخوئي فيه كما لخصه بسام مرتضى “مجهول” (زبدة المقال 2\579)

3-أبو المعتمر:

وهو حنش بن المعتمر وقد عده الطوسي في رجاله من أصحاب علي رضي الله رضي الله عنه يبين حاله.
ذكره الخوئي مرتين مرة تحت عنونه بحنش ولم يبين حاله وذكره مرة أخرى في باب الكنى ولخص الجواهري رأي الخوئي فيه وهو –مجهول– (المفيد ص 725).
وأعلم هدانا الله إننا لسنا بصدد بحث منزلة أهل البيت الأطهار فمودتهم وإتباعهم فرض من الله ولا نحتاج إلى أحاديث مكذوبة لنثبتها.فهمتوا الغرض يااماميه

وإنا لنراكم أصحاب هوى تثبتون مالايصح وتنكرون الصحيح!!

المصدر:

http://www.al-shaaba.net/vb/showthread.php/31697-%D8%AA%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D8%AC-%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB-%D8%B3%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D8%A9-)

(شوهدت 151 مرة, و 1 اليوم)

شاهد أيضاً

شبهة أن أم المؤمنين عائشة تستقبل الرجال في غرفة نومها

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته كنت محتاج الرد الشبهة : لماذا كان الرجال ينامون عند …