الرئيسية / مقال عام / تحزير من فيلم التزوير لصلاح الدين

تحزير من فيلم التزوير لصلاح الدين

زور المخرج يوسف شاهين ( النصراني ) وكاتب السيناريو ( المسلم للأسف )
تاريخ صلاح الدين الأيوبي والمسلمين في الفيلم الذي عرضii باسم الناصر صلاح الدين

#التزوير_الأول : مقولة صلاح الدين نحن لم نقترب من قبر المسيح :
الصحيح أن صلاح الدين مسلم موحد مؤمن بالقرآن الذي أنزل الله فيه أن المسيح ما قٌتل وما صُلب فكيف يقول نحن لم نقترب من قبر المسيح ؟

#التزوير_الثاني : رينو دي شاتليون رأيتم في الفيلم أنه تحدى صلاح الدين في مبارزة ثم قتله صلاح الدين . هذا غير حقيقي
فالحقيقة أن رينو أراد شرب الماء فمنعه صلاح الدين فقام بسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، فضربه حارس صلاح الدين ضربه بالسيف ثم أجهز عليه صلاح الدين فأرداه قتيلا ً ( لأنه سب النبي صلى الله عليه وسلم )

#التزوير_الثالث : القدس
طوال الفيلم لم نسمع كلمة القدس بل كنا نسمع أورشاليم ، واورشاليم هذه كلمة توراتية فهو مصطلح خاص باليهود والحقيقة أن القدس في اللغة العربية تسمى : بيت المقدس ، القدس الشريف ، وأولى القبلتين

#التزوير_الرابع : القائد عيسى العوام
لم يكن قائداً نصرانيا ً ، وإنما كان غواص مسلم ، حارب مع صلاح الدين ضد الصليبيين وتوفى غريقا ً على شواطئ عكا بحسب ما ورد في كتاب القاضي بهاء الدين بن شداد بعنوان { النوادر السلطانية والمحاسن اليوسفية }

#التزوير_الخامس : والي عكا
لم يكن حاكم عكا خائن لوطنه كما صوره يوسف شاهين في الفيلم بل بالعكس كان القائد بهاء الدين قراقوش أحد قداة صلاح الدين المقربين ، حيث عُرف بالشجاعة والبسالة ، والذي استمات في الدفاع عن عكا طوال عامين من حصار القوات الصليبية لها

#التزوير_السادس : قتل ريتشارد ( قلب الأسد ) سبعون أسيرا عربيا
الحقيقة أن ريتشارد كان معه 2700 اسيرا كرهائن بعد الاستيلاء علي عكا حتي يخضع له صلاح الدين وينفذ كل شروطة ، ولكن عندما علم ان الأسري سوف تعرقله قام بقتلهم جميعا أي قتل 2700 أسير وليس سبعين اسير كما جاء في الفيلم

(المصدر: قناة البينه لمقارنة الأديان)
(شوهدت 36 مرة, و 1 اليوم)

شاهد أيضاً

عدم إدراك كيفية الشيء لا يبرر إنكار وجوده !

تخيل معي أنّك خرجت من غرفتك وهي على أعلى ما يمكن من الفوضى ، وأغلقت …