الرئيسية / شبهات الروافض / تصحيح خطأ شائع صهيب الرومي رضي الله عنه ليس

تصحيح خطأ شائع صهيب الرومي رضي الله عنه ليس

تصحيح خطأ شائع 
صهيب الرومي رضي الله عنه ليس روميّاً !!

 

الحمد لله

 

ينتشر خطأ بين كثير من العامة وبعض الخاصة أن الصحابي الجليل ” صهيب الرومي ” أصله من الروم . 
وينتشر هذا – بالأخص – بين الخطباء والكتاب وذلك حين يعددون نواحي عظمة الإسلام ، فيقولون :
الإسلام جمع بين سلمان الفارسي ، وبلال الحبشي ، وصهيب الرومي ، وأبي بكر القرشي … الخ 
وهذه النسبة في حق صهيب رضي الله عنه خطأ ،
بل هو عربي ” نمري ” ، وإنما نسب للروم لأنه عاش بينهم بسبب السبي .

 

ولا فرق بين العربي والأعجمي إلا بالتقوى لكن يدخل التنبيه هذا في باب تصحيح الأنساب ، وذكر الحقائق التاريخية .

 

 

وهذه باقة من أقوال العلماء في ذلك :

 

قال الحافظ ابن عساكر :

 

صهيب بن سنان بن مالك بن عمرو بن عقيل بن عامر أبو يحيى ويقال أبو غسان النمري الرومي البدري المهاجري . ” السير ” ( 2 / 18 ) .

 

قال أبو عمر بن عبد البر :

 

كان أبو صهيب أو عمه عاملا لكسرى على الأبلة وكانت منازلهم بأرض الموصل فأغارت الروم عليهم فسبت صهيبا وهو غلام فنشأ بالروم ثم اشترته كلب وباعوه بمكة لعبد الله بن جدعان فأعتقه وأما أهله فيزعمون أنه هرب من الروم وقدم مكة . ” السير ” ( 2 / 20 ) .

 

قال ابن كثير :

 

صهيب بن سنان بن مالك الرومي ، وأصله من اليمن أبو يحيى بن قاسط وكان أبوه أو عمه عاملا لكسرى على الأيلة … ” البداية والنهاية ” ( 7 / 318 ) .

 

 

قال ابن حجر :

 

صهيب بن سنان بن مالك ويقال خالد بن عبد عمرو بن عقيل ويقال طفيل بن عامر بن جندلة بن سعد بن خزيمة بن كعب بن سعد بن أسلم بن أوس بن زيد مناة بن النمر بن قاسط النمري أبو يحيى وأمه من بني مالك بن عمرو بن تميم وهو الرومي قيل له ذلك لأن الروم سبوه صغيرا قال بن سعد وكان أبوه وعمه على الأبلة من جهة كسرى وكانت منازلهم … ” الإصابة ” ( 3 / 449 ) .

 

قال ابن تغري بردي :

 

وفيها توفي صهيب بن سنان بن مالك الرومي سبَته الروم فجلب إلى مكة فاشتراه عبد الله بن جدعان التيمي وقيل بل هرب من الروم فقدم مكة وحالف ابن جدعان وكان صهيب من السابقين الأولين شهد بدرا والمشاهد كلها روى عنه أولاده حبيب وزياد وحمزة وسعيد بن المسيب وعبد الرحمن بن أبي ليلى وكعب الأحبار وكنيتهأبو يحيى توفي بالمدينة في شوال ونشأ صهيب بالروم فبقيت فيه عجمة . 
” النجوم الزاهرة ” ( 1 / 117 ) .

 


قال ابن عدي :

 

ومنهم صهيب بن سنان الرومي ، ولم يكن روميا وإنما نسب إليهم لأنهم سبوه وباعوه وقيل لأنه كان أحمر اللون وهو من نمر بن قاسط كناه رسول الله أبا يحيى قبل أن يولد له . ” الكامل ” ( 1 / 590 ) . 
توفي في شوال سنة 38 هـ

 

والله الهادي

 

 

وهذه فائدة جديدة

 

وهي : تصريح صهيب الرومي بنسبه ، والرد على عمر بن الخطاب الذي ظن أنه ليس من العرب ! 
عن زيد بن أسلم أن عمر بن الخطاب قال لصهيب رضي الله عنهما 
لولا ثلاث خصال فيك لم يكن بك بأس ،
قال : وما هن فوالله ما نراك تعيب شيئا ؟ 
قال : اكتناؤك بأبي يحيى وليس لك ولد . 
وادعاؤك إلى النمر بن قاسط وأنت رجل ألكن 
وأنك لا تمسك المال 
قال : أما اكتنائي بأبي يحيى فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كناني بها فلا أدعها حتى ألقاه . 
وأما ادعائي إلى النمر بن قاسط فإني امرؤ منهم ولكن استرضع لي بالأيلة فهذه اللكنة من ذاك 
وأما المال فهل تراني أنفق إلا في حق 
رواه أحمد ( 18463 ) 
وصححه شيخنا الألباني في ” السلسلة الصحيحة ” ( 44 ) .

صهيب بن سنان بن مالك 

ويقال خالد بن عبد عمرو بن عقيل ويقال طفيل بن عامر بن جندلة بن سعد بن خزيمة بن كعب بن سعد بن أسلم بن أوس بن زيد مناة بن النمر بن قاسط النمري
أبو يحيى وأمه من بني مالك بن عمرو بن تميم وهو الرومي قيل له ذلك لأن الروم سبوه صغيرًا قال بن سعد وكان أبوه 

وعمه على الأبلة من جهة كسرى وكانت منازلهم على دجلة من جهة الموصل

فنشأ صهيب بالروم فصار ألكن ثم اشتراه
رجل من كلب فباعه بمكة فاشتراه عبد الله بن جدعان التميمي فأعتقه 
ويقال بل هرب من الروم فقدم مكة فحالف بن جدعان 

وروى بن سعد أنه أسلم هو وعمار ورسول الله صلى الله عليه وسلم في دار الأرقم 

ونقل الوزير أبو القاسم المغربي
أنه كان اسمه عميرة فسماه الروم صهيبا قال وكانت أخته أميمة تنشده في المواسم وكذلك عماه لبيد وزحر ابنا مالك وزعم عمارة بن وثيمة أن اسمه عبد الملك 

ونقل البغوي 

أنه كان أحمر شديد الصهوبة تشوبها حمرة وكان كثير شعر الرأس يخضب بالحناء 
وكان من المستضعفين ممن يعذب في الله

وهاجر إلى المدينة مع علي بن أبي طالب

في آخر من هاجر في تلك السنة 
فقدما في نصف ربيع الأول وشهد بدرًا والمشاهد بعدها وروى بن عدي من طريق يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي بن صهيب عن آبائه عن صهيب
قال صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن يبعث ويقال إنه لما هاجر تبعه نفر من المشركين فسئل فقال يا معشر قريش إني من أرماكم ولا تصلون إلي حتى أرميكم بكل سهم معي ثم أضربكم بسيفي فإن كنتم تريدون مالي دللتكم عليه فرضوا فعاهدهم ودلهم فرجعوا فأخذوا ماله فلما جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال له ربح البيع فأنزل الله عز وجل 
{‏وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ‏}

‏ وروى ذلك بن سعد وابن أبي خيثمة من طريق حماد عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب في سبب نزول الآية ورواه بن سعد أيضًا من وجه آخر عن أبي عثمان النهدي ورواه الكلبي في تفسيره عن أبي صالح عن بن عباس 

وله طريق أخرى ورواه بن عدي
من حديث أنس والطبراني من حديث أم هانئ 
ومن حديث أبي أمامة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم السباق أربعة أنا سابق العرب وصهيب سابق الروم وبلال سابق الحبشة وسليمان سابق الفرس وروى بن عيينة في تفسيره وابن سعد من طريق منصور عن مجاهد أول من أظهر إسلامه سبعة فذكره فيهم 

وروى بن سعد من طريق عمر بن الحكم قال‏:

‏ كان عمار بن ياسر يعذب حتى لا يدري ما يقول وكذا صهيب وأبو فائد وعامر بن فهيرة وقوم وفيهم نزلت هذه الآية 
{‏ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُواْ مِن بَعْدِ مَا فُتِنُواْ‏}‏‏.‏ 


وروى البغوي 

من طريق زيد بن أسلم عن أبيه خرجت مع عمر حتى دخلت على صهيب بالعالية
فلما رآه صهيب قال يا ناس يا ناس فقال عمر ماله يدعو الناس قلت إنما يدعو غلامه يحنس 
فقال له يا صهيب ما فيك شيء أعيبه إلا ثلاث خصال أراك تنتسب عربيًا ولسانك أعجمي
وتكنى باسم نبي وتبذر مالك قال أما تبذيري مالي فما أنفقه إلا في الحق وأما كنيتي فكنانيها النبي صلى الله عليه وسلم وأما انتمائي إلى العرب
فإن الروم سبتني صغيرًا فأخذت لسانهم ولما مات عمر 
أوصى أن يصلي عليه صهيب
وأن يصلي بالناس إلى أن يجتمع المسلمون على إمام رواه البخاري في تاريخه وروى الحميدي والطبراني 

من حديث صهيب من طريق الستة عنه قال 
لم يشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم مشهدا قط إلا كنت حاضره ولم يبايع بيعة إلا كنت حاضرها ولم يسر سرية قط إلا كنت حاضرها ولا غزا غزاة إلا كنت فيها عن يمينه أو شماله وما خافوا إمامهم قط إلا كنت أمامهم ولا ما وراءهم إلا كنت وراءهم وما جعلت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيني وبين العدو قط 

حتى توفي ومات صهيب سنة ثمان وثلاثين وقيل سنة تسع 


وروى
عنه أولاده حبيب وحمزة وسعد وصالح وصيفي وعباد وعثمان ومحمد وحفيده زياد بن صيفي وروى عنه 
أيضًا 
جابر الصحابي وسعيد بن المسيب وعبد الرحمن بن أبي ليلى وآخرون
قال الواقدي حدثني أبو حذيفة رجل من ولد صهيب عن أبيه عن جده 

قال مات صهيب في شوال سنة ثمان وثلاثين وهو بن سبعين‏.‏ 

المصدر :

الإصابة‏ في تمييز الصحابة

صهيب بن سنان 

‏”‏ب د ع‏”‏ صهيب بن سنان بن مالك بن عبد عمرو بن عقيل بن عامر بن جندلة بن جذيمة بن كعب بن سعد بن أسلم بن أوس مناة بن النّمر بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعميّ بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار، الرّبعي النّمري‏.‏
كذا نسبه الكلبي وأبو نعيم‏.‏ 

وقال الواقدي‏:‏ 
هو صهيب بن سنان بن خالد بن عبد عمرو بن عقيل بن كعب بن سعد‏.‏ 

وقال ابن إسحاق‏:‏

صهيب بن سنان بن خالد بن عبد عمرو بن طفيل بن عامر بن جندلة بن سعد بن خزيمة بن كعب بن سعد،
فجعل طفيلاً بدل عقيل، وجعل خزيمة بدل جذيمة، وهو من النمر بن قاسط، وأمه سلمى بنت قعيد بن مهيص بن خزاعي بن مازن بن مالك بن عمرو بن تميم،
كنيته أبو يحيى، كناه بها رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ 

وإنما قيل له‏:‏

الرومي، لأن الروم سبوه صغيراً، وكان أبوه وعمّه عاملين لكسرى على الأبلّة وكانت منازلهم على دجلة عند الموصل، وقيل‏:‏ كانوا على الفرات من أرض الجزيرة، فأغارت الروم عليهم، فأخذت صهيباً وهو صغير، فنشأ بالروم‏.‏ 

فصار ألكن، فابتاعته منهم كلب، ثم قدموا به مكة فاشتراه عبد الله بن جدعان التيمي منهم، فأعتقه، فأقام معه حتى هلك عبد الله بن جدعان‏.‏ 

وقال أهل صهيب وولده ومصعب الزبيري‏:‏ 

إنه هرب من الروم لما كبر وعقل، فقدم مكة فحالف ابن جدعان‏.‏ وأقام معه إلى أن هلك‏.‏ 

ولما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم، أسلم وكان من السابقين إلى الإسلام، 

قال الواقدي‏:‏ أسلم صهيب وعمّار في يوم واحد، 
وكان إسلامهما بعد بضعة وثلاثين رجلاً، وكان من المستضعفين بمكة الذين عذبوا‏.‏ 

أخبرنا أبو منصور بن مكارم بن أحمد بن سعد بإسناده 
إلى أبي زكرياء يزيد بن إياس،
قال‏:‏ وكان اشتراه عبد الله بن جدعان، يعني صهيباً،
من كلب بمكة، وكانت كلب اشترته من الروم، 
فأعتقه، وأسلم صهيب ورسول الله صلى الله عليه وسلم
في دار الأرقم بعد بضعة وثلاثين رجلاً، وكان من المستضعفين بمكة المعذبين في الله، عز وجل،
وقدم في آخر الناس في الهجرة إلى المدينة علي بن أبي طالب وصهيب، 
وذلك في النصف من ربيع الأول ورسول الله صلى الله عليه وسلم بقباء لم يرم بعد‏.‏ 

وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم
بينه وبين الحارث بن الصّمّة، ولما هاجر صهيب إلى المدينة تبعه نفر من المشركين،
فنثل كنانته وقال لهم‏:‏
يا معشر قريش، تعلمون أنّي من أرماكم،
ووالله لا تصلون إليّ حتى أرميكم بكل سهم معي،
ثم أضربكم بسيفي ما بقي في يدي منه شيءٌ، فإن كنتم تريدون مالي دللتكم عليه، 
قالوا‏:‏ فدلّنا على مالك ونخلي عنك، فتعاهدوا على ذلك، فدلهم عليه، ولحق برسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏”‏ربح البيع أبا يحيى‏”‏ ، 
فأنزل الله عزّ وجلّ‏:
 ‏{‏وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ‏}‏ ‏.‏ 

وشهد صهيب بدراً، وأحداً، والخندق، والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ 

أخبرنا أبو منصور بن مكارم بإسناده عن أبي زكريا،
أخبرنا إسحاق بن الحسن الحربي، حدثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود، حدثنا عمارة بن زاذان، عن ثابت، عن أنس قال‏:

‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏”‏السّبّاق أربعةٌ، أنا سابق العرب، وصهيبٌ سابق الروم، وسلمان سابق فارس، وبلال سابق الحبش‏”‏‏.‏ 

قال‏:‏ وأخبرنا أبو زكرياء، أخبرنا أحمد بن عبد الصمد، حدثنا علي بن الحسين، حدثنا عفيف، حدثنا سفيان، عن منصور، عن مجاهد، قال‏:‏ أول من أظهر إسلامه سبعة‏:
‏ النبي صلى الله عليه وسلم، 
وأبو بكر، وبلال، وصهيب، وخبّاب، وعمار بن ياسر، وسمية أم عمار، رضي الله عنهم أجمعين، 
فأما النبي صلى الله عليه وسلم فمنعه الله،
وأما أبو بكر فمنعه قومه،
وأما الآخرون فأخذوا وألبسوا أدراع الحديد، ثم أصهروا في الشمس‏.‏ 

أخبرنا أبو جعفر ‏”‏المبارك‏”‏ بن المبارك بن أحمد بن رزيق الواسطي، إمام الجامع بها، أخبرنا أبو السعادات المبارك بن الحسين بن عبد الوهاب ‏”‏بن بعوبا‏”‏ أخبركم أبو الفتح نصر بن الحسن بن أبي القاسم الشاشي فاعترف به،
قلت له‏:‏
أخبركم أبو بكر بن منصور بن خلف المقرئ أخبرنا أبو الحسين عبد الله بن أحمد بن علي الحنبلي، أخبرنا أبو القاسم عبد الله بن إبراهيم بن بالوية، حدثنا عمران بن موسى، حدثنا هدبة بن خالد، حدثنا حمّاد بن سلمة، عن ثابت،
عن عبد الرحمن بن أبي ليلى،
عن صهيب‏:
‏ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال‏:‏ ‏”‏إذا دخل أهل الجنة الجنة، وأهل النار النار،
نادى منادٍ‏:
 يا أهل الجنة، إن لكم عند الله، عز وجل، موعداً يزيد أن ينجز كموه،
فيقولون‏:‏ ما هو‏.‏
ألم يثقل موازيننا ويبيض وجوهنا، ويدخلنا الجنة ويخرجنا من النار‏؟‏ 
فيكشف لهم الحجاب، فينظرون إلى الله تبارك وتعالى، فما شيءٌ أعطوه أحب إليهم من النظر إليه، وهي الزيادة‏“‏ ‏.‏ 

وروى عنه ابن عمر أنه قال‏:‏
مررت برسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو يصلي، فسلمت عليه، فرد علي إشارة بإصبعه‏.‏ 

أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن مهران الفقيه وغيره، بإسنادهم إلى أبي عيسى محمد بن عيسى، حدثونا محمد بن إسماعيل الواسطي، ‏”‏حدثنا وكيع‏”‏ ، 
حدثنا أبو فروة يزيد بن سنان، عن أبي المبارك، عن صهيب،
قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏”‏ ما آمن بالقرآن من استحلّ محارمه‏”‏‏.‏ 


وكان فيه مع فضله وعلو درجته مداعبة وحسن خلق، روي عنه أنه قال‏:‏ جئت النبي صلى الله عليه وسلم، وهو نازلٌ بقباء، وبين أيديهم رطبٌ وتمرٌ، وأنا أرمد، فأكلت، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏‏”‏ أتأكل التمر وأنت أرمد‏”‏‏.‏
فقلت‏:‏ إنّما آكل على شقّ عيني الصّحيحة، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه‏”‏‏.‏ 

وكان في لسانه عجمة شديدة، وروى زيد بن أسلم عن أبيه، قال‏:‏
خرجت مع عمر حتى دخل على صهيب حائطاً له بالعالية،
فلما رآه صهيب قال‏:‏ ينّاس ينّاس، 
فقال عمر‏:‏ ماله، لا أباله، يدعو بالناس‏؟‏ 
فقلت‏:‏ إنما يدعو غلاماً له اسمه يحنّس، وإنما قال ذلك لعقدة في لسانه،
فقال له عمر‏:‏ ما فيك شيء أعيبه يا صهيب إلا ثلاث خصال، 
لولاهن ما قدمت عليك أحداً‏:‏ أراك تنتسب عربياً ولسانك أعجمي، وتكتني بأبي يحيى اسم نبي، وتبذّر مالك،
فقال‏:‏ أما تبذيري مالي فما أنفقه إلا في حقه، وأما اكتنائي بأبؤي يحيى
فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كناني بأبي يحيى،
فلن أتركها، وأما انتمائي إلى العرب فإن الروم سبتني صغيراً، فأخذت لسانهم، وأنا رجل من النّمر بن قاسط، ولو انفلقت عني روثة لانتميت إليها‏.

‏ 
وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه محباً لصهيب، 
حسن الظن فيه، حتى إنه لما ضرب أوصي أن يصلي عليه صهيب، وأن يصلي بجماعة المسلمين ثلاثاً، حتى يتفق أهل الشورى على من يستخلف‏.‏ 


وتوفي صهيب بالمدينة سنة ثمان وثلاثين في شوال، وقيل‏:‏ سنة تسع وثلاثين، وهو ابن ثلاث وسبعين سنة،

وقيل‏:‏ ابن سبعين سنة، ودفن بالمدينة‏.‏ 

وكان أحمر شديد الحمرة، ليس بالطويل ولا بالقصير، وهو إلى القصر أقرب، كثير شعر الرأس‏.‏ 

أخرجه الثلاثة‏.‏


المصدر

أسد الغابة في معرفة الصحابة

 

المصدر:

http://www.al-shaaba.net/vb/showthread.php/2791-%D8%AA%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8%AD-%D8%AE%D8%B7%D8%A3-%D8%B4%D8%A7%D8%A6%D8%B9-%D8%B5%D9%87%D9%8A%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D9%85%D9%8A-%D8%B1%D8%B6%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%B9%D9%86%D9%87-%D9%84%D9%8A%D8%B3

(شوهدت 21 مرة, و 1 اليوم)

شاهد أيضاً

شبهة أن أم المؤمنين عائشة تستقبل الرجال في غرفة نومها

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته كنت محتاج الرد الشبهة : لماذا كان الرجال ينامون عند …