الرئيسية / شبهات حول الإسلام عمومًا / هل الإسلام ينقل من الزرادشتية؟

هل الإسلام ينقل من الزرادشتية؟

أقدم مخطوط ل (الأفيستا) يعود إلى عام 1258 ميلادية.
وقد اعترف الزرداشتيون بأنهم نقلوا من كتب المسلمين بعد فتح بلاد فارس
http://www.iranicaonline.org/articles/arda-wiraz-wiraz
ثم إن الزرادشتية بها بقايا نبوات فهي من أقرب الديانات لأهل الكتاب
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الزرادشتيين: “سنوا بهم سنة أهل الكتاب”.
فهم عندهم بقايا كتاب، ولديهم توحيد حقيقي انحرفوا عنه في مرحلة تالية وأدخلوا في التوحيد ما يسمى بأهريمان “إله الشر”.
فلا يبعد أن تكون بعض وصايا الأنبياء وتعاليم الدين الحق موجودة عنهم من إرث نبوي سابق!
الشاهد: الزرادشتية باعترافهم نقلوا من الإسلام
وباعترافهم اختفى دينهم ثم عاد للظهور بإضافات جديدة.
ولا خلاف في أنهم أصحاب ديانة سماوية سابقة لها وحي ونبوة.
بعد كل هذه الاعترافات يأتي ملحد عربي ويقول: “الإسلام هو الذي ينقل من الزرادشتية”
الملحد العربي مشكلة حقيقية!
ثم انظروا إلى هذا النص الذي تعترف فيه الزرادشتية بأنها أعادت كتابة الديانة بعد 690 عاما من وفاة النبي صلى الله عليه وسلم.
“The surviving texts of the Avesta, as they exist today, derive from a single master copy produced by Sasanian Empire-era (224–651 CE) collation and recension. That master copy, “now lost”, is known as the ‘Sassanian archetype’.
The oldest surviving manuscript (K1) of an Avestan language text is dated 1323 CE. Summaries of the various Avesta texts found in the 9th/10th century texts of Zoroastrian tradition suggest that about three-quarters of the corpus has since been lost.”
https://en.wikipedia.org/wiki/Avesta

_
المصدر: https://www.facebook.com/photo.php?fbid=880726645428267&set=a.161511664016439.1073741825.100004728193998&type=3

(شوهدت 143 مرة, و 1 اليوم)

شاهد أيضاً

الرد على شبهة حول عذاب القبر

شبهة حول عذاب القبر يسأل شخص …كيف يعذب الشخص في القبر ولو فتحنا القبر لرأينا …