الرئيسية / شبهات الروافض / الكوراني يطعن برسول الله! وفتوى مفاخذة الأطفال المزورة

الكوراني يطعن برسول الله! وفتوى مفاخذة الأطفال المزورة

الكوراني يطعن برسول الله! وفتوى مفاخذة الأطفال المزورة

الكاتب: مدير عام موقع القادسية ومنتديات حراس العقيدة

فتوى مفاخذة الأطفال المزورة

كنت بالأمس أشاهد الكوراني (الخبيث) على قناة (أهل البيت) وهو يطعن بأم المؤمنين عائشة (رضي الله عنها) بطريقة أخرى .. ثم ينتقل لسب أهل السنة والجماعة والاستهزاء بهم أجمعين بوصفه لهم بـ (أهل السنة والمجاعة) وليس (الجماعة) وقد أعادها أكثر من مرة ليؤكد خبثه وأنها ليست مجرد زلة لسان بل هي مقصودة!
قلت: ما هذا؟ ما هذا؟ ألهذه الدرجة هان أمر أمة الإسلام اليوم، وهان المسلمون في كل مكان عوامهم وعلماؤهم وأمراؤهم بحيث صار يستهزء بهم أمثال هذا الخبيث؟
والطامة الكبرى هي طعنه بنبي الأمة (عليه أفضل الصلاة والسلام) نفسه مباشرة وبدون أن يتلكأ أو يتعرق جبينه من ذلك الأمر العظيم! وقد قام بهذا الطعن عن طريق ذكره لما قال إنها فتوى من هيئة كبار علماء المسلمين في السعودية. وهو يعلم قبل غيره أنها فتوى مزورة مفبركة على الهيئة – كما سيظهر من خلال البحث أدناه – وقد اختلقها أعداء الإسلام من النصارى وغيرهم طعناً برسولنا الكريم.
انظر كيف يجتمع الكفر والزندقة بين الشيعة وأعداء الإسلام، ويظهر هذا الاجتماع جلياً من خلال الاشتراك بالطعن بالدين الإسلامي متمثلا برجاله ابتداءً من أطهر الخلق رسول الله محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم) وأزواجه وأصحابه وتابعيه، وليس انتهاء بتأريخه كله.
انظر لهذا الزنديق كيف يلقي بتلك القذارات من فيه (اضغط على الصورة):


ولكي نكون منطقيين نعرض لكم الشبهة التي أوردها ..ونردها عليه بصقة في وجهه القذر (نقلا عن منتديات حراس العقيدة جزاهم الله كل خير وقد كتبت قبل أكثر من ثلاث سنوات!):

المنتدى : الدفاع عن الأنبياء والرسل 
فتوى مفاخذة الأطفال المزورة
بتاريخ : 05-16-2007 الساعة : 08:29 PM

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين عليه أفضل الصلاة والتسليم وبعد…
هناك فتوى مزورة منشورة في كثير من مواقع الإنترنت المعادية للإسلام سواء أكانت هذه المواقع مملوكة للنصارى المنصرين أو للعلمانيين ممن ينتسبون لآباء مسلمين ،وهذه الفتوى منسوبة إلى اللجنة الدائمة للفتوى في السعودية والله يعلم أنهم منها براء .وهي تتكلم عن شئ اسمه مفاخذة الأطفال . وبالطبع أعتذر مقدما عن إيراد مثل هذه “الفتوى” بألفاظها الخادشة للحياء في موضوعي هذا ،ولكن ما باليد حيلة .حيث إن هذه الفتوى منتشرة بنصها كما قلت على مواقع الإنترنت المسيحية وكثير من النصارى يتهمون النبي صلى الله عليه وسلم اتهامات إجرامية بناءًًا عليها.وفي الأسطر القليلة التالية سنحاول بإذن الله أن ننفي موثوقية هذه الفتوى وصحة نسبتها إلى العلماء الأجلاء .

اقتباس : 

نـــــص الفتــــــوى المزعومة
فتوى رقم<31409> تاريخ 7\5\1421هـ
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده—وبعد:
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء على ما ورد الى سماحة المفتي العام من المستفتي ابو عبدالله محمد الشمري والمحال الى اللجنة من الامانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 1809 وتاريخ 3\5\1421ه وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه:
انتشرت في الاونة الاخيرة ,وبشكل كبير وخاصة في الاعراس عادة مفاخذة الاولاد الصغار ,ماحكم ذلك مع العلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قد فاخذ سيدتنا عائشة رضي الله عنها
وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء اجابت بمايلي:ليس من هدي المسلمين على مر القرون ان يلجأن الى استعمال هذه الوسائل الغير شرعية والتي وفدت الى بلادنا من الافلام الخلاعية التي يرسلها الكفار واعداء الاسلام ,اما من جهة مفاخذة رسول الله صلى الله عليه وسلم لخطيبته عائشة فقد كانت في سن السادسة من عمرها ولا يستطيع ان يجامعها لصغر سنها لذلك كان صلى الله عليه وسلم يضع اربه بين فخذيها ويدلكه دلكا خفيفا ,كما ان رسول الله يملك اربه على عكس المؤمنين
بناء على ذلك فلا يجوز التعامل بالمفاخذة لا في الاعراس ولا في المنازل ولا في المدارس ,لخطرها الفاحش ولعن الله الكفار ,الذين اتوا بهذه العادات الى بلادنا,
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء
عضو:بكر بن عبد الله ابو زيد
عضو:صالح بن فوزان الفوزان
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ

هذا نص الفتوى المزعومة وهناك ملاحظات عدة تلقي عليها بظلال من الشك بخصوص مدى صحة نسبة هذه الفتوى المزعومة إلى أصحاب الفضيلة من أهل العلم:
بادئًا ذي بدء وعن يقين مؤلف هذه الفتوى هو أحد النصارى الفاشلين وأنه لم يبتدعها ابتداعا كما سيأتي معنا في آخر الموضوع وإنما وجد فتوى من فتاوى اللجنة الدائمة تدور حول موضوع آخر فما كان من حفيد بولس الرسول إلا أن افترى على أهل العلم الكذب ثم نشر كذبته حتى يزداد مجد الله بكذبه فلا يجرؤ أحد كائنا من كان أن يدينه بعد كخاطئ فالتقفها كل من في قلبه مرض و عاير المسلمين بها. وهذا النصراني الفاشل لم يفعل سوى أن غيَّر اسم المستفتي و موضوع الفتوى و تاريخ الفتوى ورقمها، ثم قام بوضع هذا النص المكذوب على اللجنة الكريمة. ولأنه، كما قلنا من قبل، نصراني فاشل وأغلب الظن أنه راسب في امتحانات محو الأمية فقد كانت أخطاؤه الغبية أحد أسباب كشف الحقيقة وفضحه بإذن الله .

الـــرد:

1- هناك أمر ذو أهمية كبيرة في نص الفتوى المزعومة وهو بادئا ذي بدء في صالحنا ويدين مؤلفي هذه الفتوى و مروجيها ، وهي أن العلماء المذكورين على أنهم أصحاب هذه الفتوى (وحاشاهم ) لم يستشهدوا بأي نصٍ منسوبٍ إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ولا إلى أي أحدٍ من الصحابةِ ولا حتى بقول أي عالم من العلماءِ من أي طبقة من الطبقات ومن أي فترة زمنية على امتداد الأربعة عشر قرنا التي هي عمر الإسلام أو حتى بأي قاعدة شرعية مستقرة في الفقه الإسلامي أو حكم عقائدي في فتواهم كما هي العادة في مثل هذه الفتاوى .وهو ما يؤكد أن النبي صلى الله عليه وسلم براء من هذا الخبث الذي يحاول صبيان بولس أن يلصقوه به صلى الله عليه وسلم وبدينه وإلا لكانوا قد وجدوا نصًأ منسوبًا إليه ولو كان نصا موضعا أو ضعيفا حتى. 

2- الأخطاء النحوية والإملائية و اللغوية الفاحشة في متن الفتوى لا يمكن بحال أن ترد في فتوى من فتاوى هؤلاء العلماء الأجلاء . وأي مقارنة بسيطة مع أي فتوى من فتاوى اللجنة أو بأي كتاب من كتب أحد هؤلاء العلماء الأجلاء الواردة أسماؤهم كفيلة بأن تفضح جهل هذا النصراني الحقير.

وإليكم بعض الأخطاء النحوية واللغوية بل والإملائية الشنيعة في الفتوى حتى تكون هذه النقطة جلية
• لم يكتب مؤلف هذه الفتوى ولو لمرة واحدة همزة القطع كتابة صحيحة رغم كثرة مواضعها في متن الفتوى،وإليكم بعض الأمثلة فقط:
اللفظ الخطأ الوارد في متن الفتوى اللفظ الصحيح
الافتاء الإفتاء
الاولاد الأولاد
ان أن
الى إلى
الاعراس الأعراس
*خطأ لغوي شائع:
(الغير شرعية) ……………لا تدخل ال التعريفية على كلمة (غير) وإنما تدخل على ما بعدها فيقال: غير الشرعية ، وهذا خطأ شائع هذه الأيام لكنه إلى الآن ،حسب علمي ،لم يصبح شائعًا عند مشايخنا من كبار العلماء.
أخطاء نحوية:
يقول التافه :
(ليس من هدي المسلمين على مر القرون (ان يلجأن))……والصحيح (أن يلجأوا) وذلك لأن المسلمين جمع مذكر سالم لا جمع مؤنث سالم فلا تدخل نون النسوة على فعلها أبدًا..
قد يظن الظانّ أن مثل هذه الأخطاء النحوية واللغوية ليست بذات أهمية في موضوعنا هذا ،وأنها لا تثبت شيئا مما أريد إثباته من كتابة هذا الموضوع . وإلى هؤلاء أقول : تكفينا نظرة سريعة إلى إحدى كتابات الشيخ بكر عبد الله أبي زيد على سبيل المثال(وهو أحد أعضاء اللجنة اللذين ورد اسمهم في الفتوى المزعومة ) وهو جزء (جزء فقط )من مقدمة كتابه “حراسة الفضيلة” ليرى الجميع بما فيهم النصراني الجاهل ومن يصدِّق إفكه قوة وجزالة وفصاحة لغة العلماء العربية وخلوها من الأخطاء الإملائية والنحوية …

المصدر:

http://www.al-shaaba.net/vb/showthread.php/16237-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%B7%D8%B9%D9%86-%D8%A8%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87!-%D9%88%D9%81%D8%AA%D9%88%D9%89-%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AE%D8%B0%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D9%88%D8%B1%D8%A9

 

(شوهدت 28 مرة, و 1 اليوم)

شاهد أيضاً

شبهة أن أم المؤمنين عائشة تستقبل الرجال في غرفة نومها

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته كنت محتاج الرد الشبهة : لماذا كان الرجال ينامون عند …