شبهة فتح مصر

موضوع هام يهم كل مسلم نرجوا النشر على اوسع نطاق(فَتْحُ مِصْر بين تخريف المُنَصِّرِين وتحقيق المؤرخين)
يقول الكذاب أن فتح مصر كان لمجرد أن بها خيرات عظيمة أغرى عمرو بن العاص أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنهما بها لبداية الفتح .
ونرد كالتالي :
أولا: فَتْحُ الصحابة لمصر كان عملاً وتطبيقاً لحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم .

ثانيا: أن فتح مصر فيه دليل على صدق نبوة النبي صلى الله عليه وسلم الذي تنبأ بفتحها وقد حدث كما قال حرفياً .

ثالثا: فتح مصر وجميع بلاد العالم كان لهداية الناس إلى معرفة ربهم وتوحيده وعبادته حق العبادة هذا في شرعنا لنرى ماذا قال المؤرخون عن هذا
· يقول المؤرخ المسيحي اسكندر صيفي في كتابه المنارة التاريخية في مصر الوثنية والمسيحية ص206: {وكانت شروط عمرو مع المقوقس زعيم القبط على أن تكون للقبط الحرية المطلقة بدينهم ، وعليهم جزية ذهبين عن كل رجل}.

ويقول المؤرخ القمص أنطونيوس الأنطوني في كتابه وطنية الكنيسة القبطية وتاريخها ص66: {وبالجملة فإن القبط نالوا في أيام عمرو بن العاص راحةً لم يروها منذ زمان}.
رابط الكتاب والصفحة للتاكد :
http://www.calloflove.net/copticlibrary/history/kenesawatania/66.htm
ويقول المؤرخ الدكتور عزيز سوريال عطية في كتابه تاريخ المسيحية الشرقية ص104: {أما العرب فقد أتوا لتحرير القبط من هذه الأغلال البيزنطية إذا كان موقفُهم من أهل الكتاب أو أهل الذمة موقفا كريما وسمحا تأكدت فحواه من واقع العهد العمري الذي كفل للأقباط حريتَهم الدينية بشكل لم ينعموا به أبدا تحت النَيْرِ البيزنطي}.
رابط الكتاب والصفحة :
http://www.calloflove.net/copticlibrary/history/easternchristianity/104.htm
يقول المؤرخ اسكندر صيفي في كتابه المنارة التاريخية في مصر الوثنية والمسيحية ص206

{وكان شروط عمرو مع المقوقس زعيم القبط ان تكون للقبط الحرية المطلقة بدينهم وان تكون ذهبيين عن كل رجل …وقد لاقى عمرو بن العاص بفتحه الاسكندرية تعبا جمّا ومقاومة عنيدة من الروم}.
إذا من هذا الكلام ان عمرو هو الذي اشترط ان يمارس الاقباط حريتهم وان حربه كانت مع الروم وليس الاقباط
رابط الكتاب :
https://drive.google.com/open?id=0ByOuvtkCa3NMZGRnYkgteXhPa0E
يقول الدكتور جاك تاجر في كتابه أقباط ومسلمون منذ الفتح العربي إلى عام 1922م ص309: {نلاحظ أولا أن الأقباط لم يعرفوا شيئا عن العرب نعد دخول العرب مصر ، وقد استقبلوهم كمحررين بعد أن ضمن لهم العربُ الحرية الدينية وخففوا عنهم الضرائب }.
وبذلك نكون رددنا على الجزء الاول من الشبهة من لسانهم ومن مؤرخيهم
في القسم الثاني سنتكلم عن الميزات التي اخذها الاقباط بعد الفتح

القسم الثاني :

المنشور الثاني في الرد على شبهة احتلال مصر
هناك الكثير من المميزات التي حصل عليها نصارى مصر بعد الفتح الإسلامي العظيم ولم يكونوا يتحصّلون على عشر معشارها في زمن الحكم الروماني .

وإليك بعضها:

· عودة الأنبا بنيامين بطريرك الأرثوذكس وقتها من مخبئه في الصحراء والذي أعاده عمرو بن العاص رضي الله عنه بعد هروبه من الرومان .

· لم يهدم المسلمون كنيسة واحدة لنصارى مصر مطلقا .

· أعاد المسلمون للأرثوذكس كنائسهم التي استولى عليها البيزنطيون قبل الفتح الإسلامي .

يقول المؤرخ القمص أنطونيوس الأنطوني في كتابه وطنية الكنيسة القبطية وتاريخها ص66: {ومما هو جدير بالذكر أن عمرو بن العاص رَدَّ إلى البابا بنيامين الكنائس التي كان استولى عليها الروم}.

· استولى أقباط مصر (الأرثوذكس) على كنائس الروم التي تركوها عند هروبهم من جيش المسلمين .

1- يقول المؤرخ عزيز سوريال عطية في كتابه تاريخ المسيحية الشرقية ص106: {تمكّن الأقباط من ضَمِّ الكثير من الكنائس الملكانية ومؤسسات دينية إلى الكنيسة القبطية بعد أن تركها البيزنطيون }.
رابط الكتاب :
http://www.calloflove.net/copticlibrary/history/easternchristianity/106.htm

2- يقول المؤرخ يعقوب نخلة روفيلة في كتابه تاريخ الأمة القبطية ص55 و56: {وانتهز الأقباط القبط خروج الروم فرصة مناسبة فوضعوا يدهم على كثير من كنائسهم وأديرتهم وملحقاتها بدعوى أنها كانت في الأصل ملكا لهم ، والروم نزعوها من يدهم قوة واقتدارا بسبب ما كان بينهم من الشقاق}.
رابط الكتاب :
http://www.calloflove.net/copticlibrary/history/copticnationhistory/55.htm

· عيّن عمرو بن العاص كثيرا من أقباط مصر في مناصب كثيرة بل يقول بعض المؤرخين أن الوظائف والمناصب كانت شبه حكر على الأقباط .

يقول المؤرخ عزيز سوريال عطية في كتابه تاريخ المسيحية الشرقية ص106: {وفي الإدارة المحلية صارت الوظائف شبه حكر على الأقباط دون غيرهم ، فمنهم الكتبة وجامعو الضرائب والقضاة المحليون}.
رابط التوثيق :
http://www.calloflove.net/copticlibrary/history/easternchristianity/106.htm

· انتعشت الثقافة القبطية بعد رحيل البيزنطيين . تاريخ المسيحية الشرقية ص106
رابط التوثيق :
http://www.calloflove.net/copticlibrary/history/easternchristianity/106.htm

· خفّف عمرو بن العاص الجزية والضرائب على المصريين إلى القدر الأدنى .

· جعل عمرو بن العاص الجزية على الرجال القادرين فقط وعفا عن الشيوخ والنساء والأطفال .

ونسرد الآن بعض كتب التاريخ المسيحية والتي تشهد بحسن معاملة عمرو بن العاص لأهل مصر وقت الفتح

1- يقول المؤرخ يعقوب نخلة روفيلة في كتابه تاريخ الأمة القبطية ص54: { ولما ثبت قدم العرب في مصر شرع عمرو بن العاص في تطمين خواطر الأهلين واستمالة قلوبهم إليه واكتساب ثقتهم به وتقرب سراة القوم وعقلائهم منه وإجابة طلباتهم وأول شيء فعله من هذا القبيل استدعاء بنيامين البطريرك الذي سبق القول أنه اختفى من أمام هرقل ملك الروم}.
رابط التوثيق :
http://www.calloflove.net/copticlibrary/history/copticnationhistory/54.htm

2- يقول المؤرخ الدكتور عزيز سوريال عطية في كتابه تاريخ المسحية الشرقية ص107: {ومجمل القول أن الأقباط تحت مظلة الحكم العربي قد حافظوا على تراث أجدادهم ، كما نظر إليهم الحكام العرب وجيرانهم المسلمون بكل تقدير واحترام ، ومن ناحية أخرى اندمج الأقباط لعنصر إيجابي في جسم الأمة العربية الإسلامية ، دون أن يفقدوا هويتهم الدينية أو تراثهم العريق} .
رابط التوثيق :
http://www.calloflove.net/copticlibrary/history/easternchristianity/107.htm

ولو أردنا أن نسرد عشرات المراجع النصرانية التي تتحدث عن فتح مصر وسماحة المسلمين لفعلنا
ولكن الـمُنْصِف يكفيه دليل واحد ، والـمُبْطِلُ المعاند لا يكفيه ألف دليل
وبذلك رددنا شبهة ان المسلمين كانوا محتليين لمصر واثبتنا انهم محرريين فاتحين رافعين للظلم

(شوهدت 109 مرة, و 1 اليوم)

شاهد أيضاً

الرد على شبهة حول عذاب القبر

شبهة حول عذاب القبر يسأل شخص …كيف يعذب الشخص في القبر ولو فتحنا القبر لرأينا …