الرئيسية / شبهات حول الحديث / لن يفلح قوم ولوا امرهم لمرأة

لن يفلح قوم ولوا امرهم لمرأة

شبهة …يرددها الجهال والاغبياء وسنثبت ذلك…شبهة لن يفلح قوم ولوا امرهم امرأة
الرد:
اولا : الحديث واضح بعدم تولية المرأة امر قوم أي تصبح هي المشرعة لاي شيء وهذا امر ثبت تاريخيا
مثل : الملكة ماري الأولى :كانت سببا فى خسران أراضى كثيرة من مملكة انجلترا لحساب فرنسا , الملكة رانافالونا الاولى : قتلت 10 الاف شخص باسبوع وهناك المزيد, الملكة كليوباترا :زوجها خسر معركة انتحرت , ماري ستيوارت : طلبت مساعدة من عدوتها التي هي امرأة ايضا “إليزابيث الأولى فحبستها وقطعت رأسها (كيد نساء ) المهم ماعلينا اذا اردنا ان نعد ماذا فعلت النساء عندما حكمنا من أم رأسهن فيمكننا كتابة مقال طويل بهذا الأمر بسبب سياساتهم الفاشلة
اما موضوع مريكل وانديرا غاندي ,ومارجيت تاتشر …فنقول : يا اخوة هن نساء لم يحكمن من أم رأسهن وخصوصا مريكل وغيرها وانما طبيعة الحكم في بلادهن حتمت على نشوء احزاب والحزب يقوم بترشيحها لتمثيله علنا في المحافل الحكومية والدولية ولايمكنها الخروج عن رأي الحزب واهدافه فمثلا انجلينا مريكل : زعيمة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (CDU).اضف ميركل شكلت حكومة ائتلافية بدعم من الحزب الديمقراطي الحر (FPD) …يعني ما بمزاجها شكلت حكومة هناك احزاب تعمل مع بعضها …اضف جميع الاخبار في الاتحاد الاوربي لايقولون فازت مريكل وانما فاز الحزب التي تتزعمه مريكل فهي الواجهة للحزب اذن بدون مساعدة اعضاء الحزب وعمل احزاب اخرى لن نرى مريكل رئيسة وزراء فالذي ينظر ان هناك امرأة (كجسد) تقف في مكان زعامة يعني انها هي تحكم في نظام ديمقراطي فيعتبر غبي فالنظام الديمقراطي نظام اغلبية …يخضع لتصويت الحزب والحزب تحديده يخضع لتصويت الناس فالناس اذا لم يعجبهم خطط الحزب لايصوتون له وميريكل والحزب يقومون بعمل الاشياء التي وعدوا الناس فيها في المرحلة الانتخابية (الوعود الانتخابية) وعلى هذا الاساس يتم اختيار من يمثل الحزب وقد يمثل الحزب في الحكومة عضو من اعضائه وليس رئيس الحزب وهذا يكون باتفاق داخلي فالرئاسة ليست مركزية فلاتستطيع ان تاخذ حكما بدون موافقة اعضاء الحزب وبالاجماع اذن الرأي للاكثرية
هذا اولا
ثانيا : طبيعة الحكم في الاسلام مختلفة عن الحكم الحزبي وهذه الامور ليست امور رمزية اي نضع حاكم عمله فقط يوقع ويخرج في المحافل الدولية يقول فقط سنفعل وسنفعل يعني واجهة فقط كما تفعل بعض الاحزاب بالنساء فالحكم في الاسلام ليس هكذا وانما رأسه المفكر وعقله المدبر وله صلاحيات واسعة اذا وقعت بيد امرأة عاطفية قد تدمر الدولة والامامة عند المسلمين مسألة شاقة ومسؤولية ضخمة سيحاسب عليها الولي …فقد قال عمر رضي الله عنه ( ويلك يا عمر لو ان بغلة تعثرت في العراق لسئل عنها عمر لما لم تمهد لها الطريق)
فتخيل عظم المسؤولية التي اعفى الله منها المرأة رأفت فيها وهذا من باب تكريم لها
الخلاصة : الذي يعتقد ان الحكم الديمقراطي يشبه موضوع الخلافة و التولي فهو شخص غبي جدا
الذي يعتقد ان هناك امرأة في النظام الديمقراطي تحكم من ام رأسها فهو شخص غبي
الذي يعتقد ان هناك امرأة تحكم وتشرع بهواها بدون موافقة عدد من الناس (المجتمع ) وعندما تخالف المجتمع لايتم انتخابها وتسقط هي وحزبها هو شخص غبي مثلا الشعب يريد مثلية تشرع للمثلية !!! اذا لم تشرع الناس لن ينتخبوها …هل تسميها هي الحاكمة والمتولية !!!!؟؟؟؟ شيئ غريب في الناس …والموضوع في هذا الباب طويل جدا لكن نكتفي لهذا الحد

(شوهدت 47 مرة, و 1 اليوم)

شاهد أيضاً

حجية خبر الواحد

قال “الشافعي: “فإن قال قائل: اذكر الحجة في تثبيت خبر الواحد بنصِّ خبر أو دلالةٍ …